ريتشارد إستيفيز، الرئيس التنفيذي لشركة Trusted Translations يلقي كلمة في جمعية المترجمين الأمريكيين عام 2015

دُعي الرئيس التنفيذي لشركة Trusted Translations، السيد ريتشارد إستيفيز، بصفته ضيف شرف في مؤتمر جمعية المترجمين الأمريكيين عام 2015 في ميامي، فلوريدا. واستهل حديثه عن “العمل من أجل الحكومة الفيدرالية الأمريكية: نصائح أساسية”.

ميامي، فلوريدا. (PRWEB) – 10 نوفمبر 2015، ألقى ريتشارد إستيفيز، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة Trusted Translations، كلمة في المؤتمر السنوي السادس والخمسين لعام 2015 لجمعية المترجمين الأمريكيين الذي عُقد في ميامي في نهاية الأسبوع الماضي. وبصفته المدير التنفيذي لأحد أكبر مقدمي خدمات الترجمة الفورية في الموقع والترجمة التحريرية إلى الحكومة الفيدرالية الأمريكية، فقد طُلب من السيد إستيفيز إلقاء كلمة أمام أعضاء جمعية المترجمين الأمريكيين والمدعويين حول المتطلبات الدقيقة والمحددة المتعلقة بالمشاركة في تقديم خدمات الترجمة الفورية والترجمة التحريرية إلى الوكالات الحكومية الأمريكية. وكان عنوان حديثه “العمل مع الحكومة الفيدرالية الأمريكية: نصائح أساسية”.

ناقش السيد إستيفيز في مستهل ملاحظاته تراثه من أصل لاتيني ونشأته كابن لمهاجر كوبي كان أيضًا من قدامى المحاربين في الجيش الأمريكي. وأضاف أن تفاني والده في خدمة القوات المسلحة الأمريكية كانت دافعًا لمشروعه الأول مع الحكومة الأمريكية. وكان أول عمل حكومي يُعرض عليه في عام 1991 خلال فترة التدريب الداخلي في قيادة الاختبار والتقييم العملي بالجيش الأمريكي (USAOPTEC).

وفي حديثه إلى جمهور كبير في مركز مؤتمرات ميامي حياة، بدأ السيد إستيفيز بالإشارة إلى أن الحكومة الفيدرالية الأمريكية واحدة من أكبر المشترين لخدمات الترجمة الفورية والتحريرية في العالم، ومن المتوقع تخصيص ما يزيد عن 600 مليون دولار لخدمات الترجمة عام 2015. وأشار أيضًا إلى أنه نظرًا لأن الولايات المتحدة واحدة من أكثر المجموعات تنوعًا في العالم الناطقة باللغات، فإن الحصول على دعم لغوي جيد أمر أساسي لعمليات الغالبية العظمى للوكالات الفيدرالية الأمريكية، بما في ذلك تفاعلها اليومي مع ملايين المواطنين والمقيمين الأمريكيين.

أشار السيد إستيفيز إلى أنه على الرغم من شراء كمية كبيرة من الخدمات اللغوية، فإن الحكومة الأمريكية كان لديها توحيد قياسي محدود للغاية أو لم يكن لديها توحيد قياسي تقريبًا عبر مختلف الوكالات الفيدرالية من حيث مسارد المصطلحات وذاكرات الترجمة. وأضاف أنه من المهم المساعدة في توجيه العديد من الوكالات التي لديها خبرة قليلة في عملية الترجمة الفورية والتحريرية باعتباره مقدم خدمات لغوية؛ على الرغم من أنه أشار أيضًا إلى وجود العديد من الوكالات التي تتمتع بمستوى عالٍ من الخبرة في تناول اللغات، بما في ذلك مركز مكافحة الأمراض ووزارة التعليم الأمريكية.

تناول السيد إستيفيز خلال عرضه التقديمي عملية تقديم خدمات الترجمة الفورية والخدمات اللغوية إلى الحكومة الأمريكية من حيث وجهة نظر كل من الوكالة والمترجم. وفي سياق استكمال ملاحظاته، ناقش السيد إستيفيز كذلك مستويات مختلفة من الموافقات والمتطلبات الرئيسية الأخرى المتوقعة من مقدمي الخدمات اللغوية، بما في ذلك البروتوكول المهني الذي يجب اتباعه عند تناول مهام حكومية مهمة.

ومنذ بدء تأسيس Trusted Translations عام 2003، عمل السيد إستيفيز مع جميع وكالات الحكومة الفيدرالية الرئيسية تقريبًا، بما في ذلك وزارة الزراعة الأمريكية ووزارة التعليم الأمريكية والجيش الأمريكي والقوات الجوية الأمريكية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ووزارة العدل ووزارة الدفاع وإدارة الضمان الاجتماعي ووزارة شؤون المحاربين القدامى الأمريكية وقوات البحرين الأمريكية ووزارة الخارجية الأمريكية ووزارة النقل الأمريكية وخدمات المواطنة والهجرة الأمريكية. تعمل Trusted Translations أيضًا مع العديد من كبار المقاولين العسكريين بما في ذلك شركة لوكهيد مارتن ونورثروب جرومان.

يقيم السيد إستيفيز خارج مكتب ميامي التابع لشركة Trusted Translations الذي يقع في الحي التاريخي بوسط المدينة في شارع ويست فلاجلر.